//يا قاصدا بيت الله الحرام//

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

//يا قاصدا بيت الله الحرام//

مُساهمة من طرف ahmed_you7 في الإثنين ديسمبر 22, 2008 2:01 pm

أيها الأخوة في جعبتي أمانة, أحملها لأخوان عما قريب يغادرون الأهل والولد, قاصدين بيت الله الحرام, فيا قاصدا بيت الله الحرام, أعانك الله على بُعدِ الشُّقةِ, وأعاذك من وعثاء السفر, ومن سوء المنقلب, ويسر الله لك من أمرك رشدا, يا قاصدا بيت الله الحرام بلغ عني أمانة, فإذا ما تخطيت الحدود, التي رسمها العدو, وتجاوزت الحواجز التي مزقت الأمة, وفرقت شملها, وقطعت أوصالها, إذا تجاوزت كل ذلك, وبلغت المدينة, مدينة رسول الله, فسلم على أهلها, وقل السلام عليكم يا أبناء أنصار رسول الله, السلام عليكم يا أبناء من ضحوا وآووا ونصروا, يا أبناء أحبة رسول الله, يا أبناء من اختار الرسول صحبتهم, يا أبناء سعد بن معاذ, وسعد بن الربيع, وسعد بن عبادة, وأسعد بن زرارة, وأسيد بن حضير, وعبد الله بن رواحة, ومعاذ بن جبل, وعبادة بن الصامت, يا أبناء النقباء, يا أبناء من رفعوا اللواء, وسَقَوهُ بأشلائهم وطيب الدماء, يا أبناء من هجروا الشاة والبعير, و رجعوا برسول الله إلى رحالهم, يا أبناء من رضوا بالله ربا وبرسوله حظا قسما, يا من شملكم رسول الله بالدعاء ( اللهم ارحم الأنصار وأبناء الأنصار وأبناء أبناء الأنصار) هل ما زال فيكم سعد؟؟ هل ما زالت نخوة الأنصار تجرى في عروقكم؟؟ هل بقي منكم من سيهتز عرشُ الرحمن لموته؟؟ هل أنتم على استعداد تضحوا كما ضحى آباؤكم؟ وأن تنصروا كما نصروا؟ وأن تكون النصرة على نهكة الأموال وقتل الأشراف كما فعل آباؤكم؟؟ فوالله إن الأمة اليوم لأشد ما تكون حاجة لمن ينصر, تحتاج إلى أنصار كأنصار رسول الله, تحتاج لمن يزيح الطواغيت, ويولي الأمة خيارها, تحتاج إلى الذين لا يخافون في الله لومة لائم.

يا أهل النخوة كيف تقبلون أن تصبح ديار رسول الله مرتعا للأمريكان؟؟ كيف تسكتون على من مكنهم من دماء إخوانكم في العراق؟؟ كيف تسكتون على من أقام حكما كفرياً على أنقاض دولة بنى رسول الله لبناتها من دماء أجدادكم الأنصار؟؟ بالله عليكم كونوا أنصار الله كما كان آباؤكم, فإنا نبحث بينكم وبين المسلمين عن أنصار هذا الزمان.

ثم إذا ما قصدت مسجد رسول الله, وهوى القلب منك في الروضة الشريفة, وسال الدمع منك رقراقا على الخدود, هيبة واحتراما وإكبارا لصاحب القبر, بالله عليك يا قاصدا بيت الله الحرام سلم على الحبيب الهادي, وقل السلام عليك يا خير الأنام, السلام عليك يا حبيبي ومهجة قلبي وقرة عيني, السلام عليك من ملايين خلفتها ورائي ليسوا أقل شوقا مني إليك, ينفطر القلب منهم إذ لم يزوروك, ولم يستطيعوا إن يقفوا ها هنا ليجيبوك, ما شغلهم عنك مال ولا ولد, ولا شغلتهم دنيا يصيبونها, ولكن منعتهم حدود وحواجز, وصدهم طغاة جبابرة, مثلهم مثل فرعون, بل أضل سبيلا. ويا قاصدا: قل لرسول الله أمتك ليست كما تركتها, فقد حل عدوهم في ديارهم, وغُزُوا في عقر دارهم من قِبَلِ الذي كان يستجديك ويستجدي خلفاءك, اغتصب ذلك العدو أعراضهم, وقتَّلَ رجالهم, ويتَّم أطفالهم, ورمّل نساءهم, وانتهك حرماتهم, على مرأىً ومسمعٍ من حكام لا يحركون ساكنا, بل أعانوا عدونا علينا, بل قاتلونا وعذبونا وسجنونا.

يا قاصدا البيت الحرام سلم على رسول الله وقل له: السلام عليك أيها الصادق المصدوق, فلقد رأينا ما قلت, فما نطقت عن هوى, إن أنت إلا وحي يوحي, ترك الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر, بل أمر بالمنكر ونهي عن المعروف, وكان ما قلت, ولِّيَ علينا شرارنا, حكام طواغيت حملوا لنا سياطا كأذناب البقر, إن أطعناهم قذفونا في النار, وإن خالفناهم جلدونا وقتلونا, فكان منا الصابرون ومنا دون ذلك, أصبحنا كغثاء السيل تداعى علينا الأكلة إلى قصعتها, و الأدهى والأمر أن قبلتك ومسجدك ومسراك, يأنون تحت حراب إخوان القردة والخنازير وعبدة الصليب, يا قاصدا قل لرسول الله لولا بشراك لنا بخلافة راشدة ثانية على منهاج النبوة ولولا وعد الله وأمره بالعمل لضاقت صدورنا وكبرت علينا مصيبتنا وانطفأ الأمل في قلوبا, ودع رسول الله وبلغه منا أمانة السلام وقل له أنا نسأل الله أن يجمعنا بك على حوضك لنشرب من يدك شربة ماء لا ظمأ بعدها أبدا.

يا قاصدا بيت الله الحرام وزائرا قبر الحبيب محمد سلم على صاحبيه, سلم على الصديق وقل له, السلام عليك أيها الصديق الرفيق الرقيق الشفيق, السلام عليك يا عتيق الله من النار, السلام عليك يا شيخ المهاجرين والأنصار, يا من عصم الله بك الأمة من قاصمة الردة, يا من أقسمت بالله لتقاتلنهم ولو على عقال بعير, وقل له معتذرا, أبا بكر: ضاع العقال وضاع البعير وضاع أكبر من ذلك بكثير, فعذرا أبا بكر, ونسأل الله أن يضيع من ضيعها, وأن يستبدلهم الله بإمام مثلك.

يا قاصدا البيت الحرام وزائرا قبر الحبيب محمد سلم على الفاروق, وقل له السلام عليك يا أمير المؤمنين, السلام عليك يا من زلزلت بدول الروم أركانهم هدّمت على الفرس ديوانهم, يا فاتح بيت المقدس, وقل له السلام عليك يا عمرُ, هل علمت ما الخبرُ, باعوا الأقصى يا عمر, وهل أتاك نبأ العراق, العراق الذي كنت تخشى الله أن يحاسبك إن لم تسوي الطريق لدابة أن تعثر فيه, ضاع العراق يا عمر بناسه ودوابه, ضيع الله من ضيعه, وأبدلنا أمام مثلك يخشى الله في عثرات الدواب.

ويا قاصدا بيت الله الحرام عرج على أُحد, على اصحاب رسول الله الشهداء, وقل لهم: السلام عليكم أيها المؤمنون الرجال, وقف على سيد الشهداء وقل له السلام عليك يا أسد الله, يا من شدخت يافوخ رأس الكفر فأدميته, أحفاد رأس الكفر عادوا وشدخوا رؤوسنا, وما استطعنا ردها, أريت الحال يا سيد الشهداء, ويا قاصدا بيت الله قف على مصعب وقل له السلام عليك أيها الشهيد, السلام عليك يا من هجرت نعيم الدنيا وصارعت الجوع ولبست الخشن, وتحشف منك الجلد, السلام عليك يا مقرأ الأنصار القرآن ومعلمهم أحكام الإسلام وجاعلهم جند دولة الإسلام, لقد دنس القرآن, وهدد منار الإسلام, وهدمت دولته, أضاع الله من ضيعهم وهددهم وأبدلنا رجالا مثلك.

يا قاصدا بيت الله مجيبا آذان الحج إذا ما استقبلت بيت الله ملبيا تقول ( لبيك اللهم لبيك, لبيك لا شريك لك لبيك), وإذا ما اقشعر منك الجلد, وانتفض القلب, وأقبلت على رب البيت بقلب منكسر ترجوا الرحمة وتخشى العذاب, وتدعوا الله خوفا وطمعا, وبدأت تأدية المناسك,طوفت بالكعبة المشرفة, كما طاف قبلك رسول الله, وخرجت من قلبك قبل أن ينطق بها لسانك ( يا رب اغفر لي), تذكر أخوانا لك من ورائك, مستعدين أن يبيعوا الغالي والنفيس ليقفوا بجانبك ويلبوا معك بصوت واحد, ويطوفوا معك, ويسعوا معك, ويقفوا معك على صعيد عرفات, ليعلنوا إلى بارئهم برائهم من المشركين وأعوانهم وولائهم للمؤمنين والعاملين يوم الحج الأكبر ,إذا ما كان ذلك فقل اللهم عليك بمن منع إخواني بيتك المحرم, وصدهم عن سبيل الله والمسجد الحرام, عليك يا رب بمن فرقوا بين المسلم وقبلته وبين المسلم والمسلم.

وتذكر إخوانا لك في فلسطين يأسرهم إخوان القردة والخنازير, وتذكر إخوانا لك في العراق وكشمير وأفغانستان والشيشان, يستذلهم عبدة الصليب والبقر والملاحدة, وقل اللهم عليك بمن عادانا, اللهم كن عونا لنا عليهم, وتذكر أخوات لك في بقاع كثيرة, ضُيِّعَ شرفهم, وانتهك عِرضُهم, واستغاثوا المسلمين وا إسلاماه, وا معتصماه, وا خليفتاه, ولا مجيب, وقل اللهم عليك بحكامنا الذين أسلمونا لعدونا ينتهكون حرماتنا وأعراضنا. وتذكر أنا صرنا ضياعا, وقل اللهم وحد أمتنا وأرفع رايتنا واحم بيضتنا وأقم دولتنا وهيئ لنا الأمام الجنة نقاتل من وراءه ونتقي به, وقل يا رب اجعل تمكين المسلمين قريبا واجعل نقمتهم من حكامهم وأعدائهم سريعة, وقل اللهم أعن العاملين لإقامة دينك وحكمك وشرعك ورفع رايتك.

ختاما أيها الأخوة: من كان يريد أن يبلغ بيت الله الحرام ملبيا, فليعمل على كسر الحدود, والحدود لا تكسر إلا بنقض حراسها, وحراسها الأنظمة العفنة, والأنظمة لا تنقضها إلا معاولكم, فلا يقيم دولة الإسلام إلا رجالها, فكونوا أنتم رجالها.






ahmed_you7
في طريق التعلم
في طريق التعلم

ذكر
عدد الرسائل : 673
العمر : 25
الموقع : www.bounama.mam9.com
العمل/الترفيه : sport
المزاج : good
تاريخ التسجيل : 21/09/2008

http://www.bounama.mam9.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى