أدب المقالة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

أدب المقالة

مُساهمة من طرف Doctor_ripper في الخميس سبتمبر 25, 2008 6:33 pm

أدب المقالة




من أهم ما تتميز به حضارتنا الراهنة في مجال الإعلام والثقافة ما يعرف بالصحافة. والصحافة هي هذه الجرائد والمجلات التي تصدر يوميا أو أسبوعيا أو شهريا في جميع أنحاء العالم، وبجميع لغات شعوبه، بالملايين تلو الملايين. وتنتشر بسرعة بين قرائها من أقصى المعمور إلى أدناه. والصحافة أيضا هي فن الكتابة في هذه الصحف، وهي هذه المهنة التي ينبض بها كتاب الصحف من أخبار وتوجيه وتثقيف.
وقد ظهرت الصحافة عي عالمنا العربي عندما اتصلنا بالحضارة الأوروبية، واقتبسنا منها طرق الإعلام والطبع والنشر والتوزيع.. وقد هذه الصحافة في الأدب العربي تأثيرا لا يمكن تقدير مداه. فالصحافة هي التي أخرجت أساليب الكتابة من الركاكة والتصنع والضعف، مما كانت تتخبط فيه منذ عهود الانحطاط، يوم كانت الكتابة والإنشاء الأدبي عبارة عن مقامة مسجعة، أو رسالة مزخرفة. وهي التي جعلت أدبنا يتصل بالجماهير القارئة بأسلوب حر طليق، غرضه التعبير السهل والفكرة الجديدة. وهي التي جعلت أدبنا كونت الكتاب البارزين في جميع فنون النثر الأدبي. وهي التي أوجدت لنا فنا أدبيا هو فن المقالة.
والمقالة هي الموضوع المكتوب، الذي يتناول فكرة أو موضوعا سياسيا أو اجتماعيا أو اقتصاديا أو أدبيا في إطار محدد، خاضع لتصميم معين ينتهي آخر الأمر إلى تقرير فكرة أساسية هي لباب المقالة وثمرتها.
وقد ظهرت المقالة بفضل الصحافة، وذلك لأن المقالة إنما تنتشر عادة في الصحيفة أو المجلة، فتخاطب القراء في نطاق محصور، وبأسلوب منطقي مقنع. وبما أن كتابتها إنما يخاطبون الرأي العام فهم أشبه بالخطباء في التوجيه والإقناع. ويمكن أن نقسم فن المقالة بحسب موضوعاتها الأساسية إلى أربعة أنواع :
1- المقالة السياسية، وتتناول قضايا الحكم والحاكمين وسلوكهم وآراء المواطنين الانتقادية في السياسية العامة، أو تحليل المواقف والاتجاهات المتعلقة بذلك.
2- المقالة الاقتصادية وتتناول شؤون المال والأعمال ،ومعدلات النمو الاقتصادي في بلد أو منطقة ما .
3- المقالة الاجتماعية : وتتناول قضايا الحياة الاجتماعية والأخلاقية للإنسان.
4- المقالة العلمية، وتتناول موضوعات العلوم المختلفة في جزئية من جزئياتها.
5- المقالة الأدبية، وهي التي تتناول فكرة أدبية تتعلق بالأدب أو نقده أو فن من فنونه.كما تتناول الخواطر والتأملات التي تفيض بها قرائح الكتاب والأدباء. وهذا النوع الأخير، منه المقالة الموضوعية، التي تخضع للتحليل والاستنتاج المنطقي الموضوعي في قضية من قضايا الأدب. ومنه المقالة الذاتية، وهي التي تتناول فكرة أو أفكارا أو خواطر تأتي عن تأملات ألا تخاف الله في نفسكسها الأديب في قضايا الوجود الإنساني بصفة عامة كالقيم الأخلاقية والمعاني الفلسفية والخواطر الوجدانية.
ويمكن أن نتتبع مجلة من المجلات العربية، لنلاحظ تنوع المقالات التي تقدمها، طبقا للأنواع التي ذكرنا.


- مأخوذ من النصوص الأدبية - ، الطبعة الثانية 1407هـ - 1987م ن ، بتصرف

Doctor_ripper
Admin
Admin

ذكر
عدد الرسائل : 709
العمر : 66
الموقع : www.bounama.mam9.com
العمل/الترفيه : sport
المزاج : good
تاريخ التسجيل : 18/06/2008

http://bounama.mam9.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى